الأخبار
الأخــبـــار الــمــحـلــيـــة
حقوق الإنسان : مراقبة تطبيقات المحادثات تنتهك اتفاقات ملزمة
حقوق الإنسان : مراقبة تطبيقات المحادثات تنتهك اتفاقات ملزمة
حقوق الإنسان : مراقبة تطبيقات المحادثات تنتهك اتفاقات ملزمة
يعارض المادة التاسعة من نظام الاتصالات السعودي

14 جمادى الأول 1434 05:26
عنيزة اليوم : العربية نت
المتحدثان باسم «الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان» و«هيئة حقوق الإنسان» إن ما تنوي هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات القيام به، من فرض رقابة أو سيطرة على بعض برامج وتطبيقات المحادثة والاتصال يُعد خرقاً للاتفاقات والمواثيق المتعلقة بحقوق الإنسان التي وقعت عليها المملكة. واعتبر المتحدث باسم الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان الدكتور صالح الخثلان إلى «الحياة» أن ذلك يعد خرقاً للمادة التاسعة من نظام الاتصالات السعودي الذي ينص على سرية البيانات والمعلومات والمكالمات التي يجريها الشخص، وأكد الخثلان رفض الجمعية لمثل هذا النوع من الرقابة.

وقال مسؤول الشؤون الإعلامية في «هيئة حقوق الإنسان» محمد المعدي إن الهيئة تنحاز إلى المواطن وتبحث في شكل جدي مع «هيئة الاتصالات» المسوغات وراء قيامها بهذا الإجراء، مؤكداً أن الهيئة ستنحاز إلى المواطن وتقف إلى جانبه في ما يتعلق بحماية أمن معلوماته وسريتها. وشدد الدكتور صالح الخثلان على وجوب التزام هيئة الاتصالات بالأنظمة المعمول بها في المملكة، وكذلك الاطلاع على المواثيق والاتفاقات التي وقّعت عليها المملكة في مجال حقوق الإنسان ومنها ميثاق حقوق الإنسان العربي.

وقال: «ليس من صلاحيات هيئة الاتصالات التوجه لمثل هذا الطرح، لأنه ليس من اختصاص هيئة الاتصالات السيطرة على الاتصالات والمعلومات، وهذا يعارض المادة التاسعة من نظام الاتصالات السعودي الذي ينص على سرية البيانات والمعلومات والمكالمات التي يجريها أو يتداولها الشخص، وهذا ينضوي تحت لواء سرية المعلومات، والمستغرب أن يصدر مثل هذا الطرح من هيئة الاتصالات».
وقال الخثلان إن ذلك يتعارض مع الميثاق العربي لحقوق الإنسان الذي وقعت عليه المملكة. ورأى الخثلان أنه لو كان هناك خطر من هذه البرامج والتطبيقات «فعلى هيئة الاتصالات التعاون مع مزودي الخدمة لإيجاد حلول للمستخدمين، تكون اختيارية وليست إجبارية، كأن تُوفّر برامج حماية».

وأكد المتحدث باسم هيئة حقوق الإنسان المعدي ووفقا لـ«الحياة» أن الهيئة ستبحث الموضوع مع هيئة الاتصالات وستبحث الأسباب التي دعتها إلى مثل هذه الخطوة وقال: «هيئة حقوق الإنسان تنحاز إلى المواطن وهي ترى أن مثل هذه الوسائل تسهم في ربط بعض الأسر بعضها ببعض، داخل أو خارج المملكة، وبالتالي «فإن حرمان المواطن منها تحت أية ذريعة أمر لا تقره الهيئة، وسنبحث جدياً مع هيئة الاتصالات سبب القيام بهذه الخطوة والأضرار التي قد تقع في حال منعها أو الرقابة عليها، ومثل هذه الوسائل هي وسائل اتصال عالمية وليست محلية».

وكان قد اعتذر نائب محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لشؤون تقنية المعلومات الدكتور سليمان مرداد عن التعليق على خبر توجه هيئة الاتصالات السعودية للتهديد بحجب خدمة الـ"واتس أب وسكايب وفايبر" في السعودية الذي أثار الكثير من الجدل.

وبحسب صحيفة "عكاظ" السعودية قال مرداد "نحن في الهيئة خصصنا متحدثا رسميا هو الزميل سلطان المالك، المخول بالتواصل مع جميع الجهات الإعلامية وهو المصرح له بالحديث لهذه الوسائل، وجميع تفاصيل الهيئة وقراراتها وما يتعلق بها هو المخول للحديث فيها".

فيما اعتذر المتحدث الرسمي سلطان المالك عن التعليق بعد محاولات الصحيفة الاتصال به ست مرات وإرسال رسائل نصية.

وأوضح نائب محافظ هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات للشؤون القانونية الدكتور ضيف الله الزهراني أن المسؤول عن الحديث لوسائل الإعلام هو المتحدث الرسمي فقط، وعند إخباره بعدم رده أكد بأن سلطان المالك هو المسؤول عن التواصل.

فيما كان جوال محافظ هيئة الاتصالات المهندس عبدالله الضراب مغلقا ولم يرد على الرسائل النصية.


مغردة: زعلانين لأنها مجانية


وكان موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قد ضج بالكثير من التعليقات حول اعتزام الشركات المقدمة لخدمات الاتصالات والإنترنت في السعودية فرض رقابة على تطبيقات المحادثات المجانية والتهديد بحجبها، وأنشأ "هاشتاق" يحمل عنوان منع_الواتساب_فايبر_سكايب الذي حمل الكثير من التحليلات حول مدى فاعلية الحجب والهدف الأمني منه.

وتحدث آخرون بشكل ساخر عن أهداف المنع التي قد تضر بالمواطن البسيط بالدرجة الأولى، وقال أحدهم "أنا أقول نمنع الإنترنت مرة وحدة" وطلب آخر بمنع الأكسجين وقالت أخرى "ما باقي إلا يمنعون الأكل والموية"، فيما تحدث آخر عن اللجوء لاستخدام "البيجر" وربما الحمام الزاجل والفاكس.

فيما تحدث البعض عن الطمع المادي لشركات الاتصالات، وقالت مغردة "زعلانين لأنها مجانية" وأضاف أحدهم "يبدو أن تواصل المواطنين مع أبنائهم المبتعثين أسال لعاب فئة ما لمنع هذه البرامج المجانية".

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 504


خدمات المحتوى


تقييم
10.00/10 (1 صوت)