24 جمادى الثاني 1436 11:03

يكفينا شرفاً بأن نحمل وظيفة الأنبياء والرسل؛ فننشر العلم ونعمل جاهدين للمحافظة على أجيالنا ..
مهنة شرَّف الله بها أنبيائه ورسله؛ ثم ها نحن نتخذُ منها العلم والقدوة بأنبيائنا عليهم الصلاة والسلام ..
المعلم إنسانٌ يعمل مجتهداً وجاهداً للرقي بمستوى أجيالنا القادمة .. لحظات ودقائق محسوبة من عمرك تسعد بها طالباً وتعلم آخراً وتناقش بعضهم وتوجه لهم نصيحة تهمهم في مستقبلهم ..
العطاء بالتعليم ليس له وقتٌ محدد أو سنٌ عمري وينتهي؛ بل سيظل رسالتك لطلابك مدى الحياة .. ستكتب وتدون تعليماتك المنهجية ونصائحك المستقبلية مخلدة في أذهانهم .



بقلم
فايز بن ظافر الشهري.
معلم مادة الكيمياء بثانوية عنيزة العامة .
المعلم المرشح لجائزة التميز في دورتها السادسة 1436هـ.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1063


خدمات المحتوى


تقييم
2.00/10 (14 صوت)