الأخبار
الأخــبـــار الــمــحـلــيـــة
عقد اجتماع تشاوري لدول الخليج حول شِرْعَة أخلاقيات العلوم والتكنولوجيا
 عقد اجتماع تشاوري لدول الخليج حول شِرْعَة أخلاقيات العلوم والتكنولوجيا
نظمتة جامعة محمد بن فهد و اليونسكو

3 رمضان 1439 08:30
عنيزة اليوم : بدر البريك



نظمت جامعة الأمير محمد بن فهد بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة – اليونيسكو – بمكتبها الأقليمي للعلوم في الدول العربية بالقاهرة، الاجتماع التشاوري لدول منطقة الخليج العربي حول "شِرْعَة أخلاقيات العلوم والتكنولوجيا في المنطقة العربية، والذي عقد في مقر جامعة الأمير محمد بن فهد امس الأحد ، وسط مشاركة نخبوية من عدد من الشخصيات الأكاديمية والعلمية من مختلف الدول العربية.
ويهدف هذا المؤتمر إلى إيجاد إطار أخلاقي يوجه العلم والتكنلوجيا التوجيه الصحيح بعيداً عن الممارسات الغير أخلاقية أو الضارة بالأنسان والبيئة المحيطة ويعزز دورها كمحرك محوري للتنمية في المنطقة العربية في ظل التحديات الإجتماعية والإقتصادية والبيئية التي تعاني من فجوات علمية قائمة.
وأستعرض المؤتمر في جلسته الأولى الذي أفتتحها مدير الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري، و مدير اليونسكو الأقليمي بالقاهرة الدكتور غيث فريز عدد من الأراء والمقترحات لرسم الخطوط العريضة لمسودة الاجتماع في الوقت الذي شهدت مناقشات علمية عديدة من المشاركين من بينها فكرة الإستفادة من تجارب المنظمات الدولية وغير الدولية في هذا الجانب، إضافة إلى الاستفادة من التجارب القائمة في بلدان الخليج العربي. حيث شكل هذا الاجتماع تداولاً هاماً بشأن سبل تبنّي هذه الشِرعة وتفعيلها مستقبلاً في المنطقة العربية
كما تم تقسيم المشاركين إلى ثلاث مجموعات مختلفة ، لمناقشة 3 مواضيع وهي مجموعة عمل أخلاقيات إنتاج العلوم والتكنلوجيا، و مجموعة عمل أخلاقيات نقل وتوطين العلوم والتكنلوجيا، و مجموعة عمل أخلاقيات تسخير وإستخدام العلوم والتكنلوجيا
من جهته ابدى سعادة مدير الجامعة ورئيس اللجنة المنظمة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري عن سعادته لنجاح هذا الاجتماع، موضحاً أن الاجتماع شهد حضوراً أكاديمياً نخبوياً من مختلف الدول العربية والخليجية، حيث تم مناقشة العديد من الأفكار والرؤى والمقترحات التي تصب في فكرة تأسيس شرعة أخلاقيات العلوم والتكنلوجيا في المنطقة العربية.
وبين الدكتور الأنصاري أن نتائج الاجتماع سوف يتم الأخذ بها وتحليها فيما سيتم عقد إجتماعات أخرى لإستكمال مابدأت به الجامعة في هذا الجانب حتى يتم أصدار وثيقة الشرعة والإستفادة منها وتطبيقها في الدول العربية.
وقدم الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري شكره الجزيل لمكتب اليونسكو بالقاهرة على أختيار الجامعة مقراً لإقامة هذا الاجتماع، كما قدم شكره الجزيل لجميع المشاركين من مختلف الدول العربية.

فيما أوضح مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بالجامعة الدكتور فيصل بن يوسف العنزي أن الجامعة نجحت ولله الحمد بتنظيم هذا الإجتماع بالتعاون مع مكتب اليونسكو بالقاهرة، مشيراً إلى إمكانات الجامعة المختلفة والتي تؤهلها لأقامة مثل هذه المؤتمرات والإجتماعات الكبرى.
و أوضح العنزي أن المشاركين عبروا عن سعادتهم لنجاح هذا الإجتماع والذي استمر منذ الساعة الثامنة والنصف وحتى الساعة الخامسة، حيث تم أختيار وتجهيز عدد من القاعات الكبرى بالجامعة لإقامة ثلاث ورش عمل خلال هذه الإجتماع كما تم توفير كافة الخدمات اللوجستية
وبين أنه سوف يتم تجميع نتائج الإجتماع بالتعاون مع اليونسكو بهدف اصدار المسودة الرئيسية والتي سيتم أستكمالها لاحقاً من خلال إجتماعات مماثلة في عدد من الجهات الأكاديمية الأخرى

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 981


خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)