الأخبار
الأخــبـــار الــمــحـلــيـــة
وفاة رجل الأعمال الشيخ "محمد بن ابراهيم السبيعي" عن عمر يناهز الـ100 عاما
وفاة رجل الأعمال الشيخ

27 ذو القعدة 1438 02:21
عنيزة اليوم : متابعات


توفي رجل الأعمال السعودي الشيخ "محمد بن ابراهيم السبيعي" عن عمر يناهز الـ 100 عاما، تغمد الله الفقيد بواسع رحمته.. إنا لله وانا اليه راجعون..

و الفقيد الشيخ " محمد بن ابراهيم السبيعي " من مدينة عنيزة حيث ولد فيها عام 1333هـ، و للشيخ محمد ثلاثة من الأبناء ( إبراهيم وناصر وعبدالعزيز ).

بدأ الشيخ محمد مع شقيقه عبدالله رحلة عمل في مجالات عديدة كالصرافة إلى جانب التجارة ، وساهما في إنشاء "بنك البلاد".

وعرف بأعمال البر والخير وأسس هو وشقيقة عبدالله واحدة من أكبر المؤسسات الوقفية المانحة للمشاريع الدعوية والخيرية والتنموية.


المولد والنشأة

يعود نسب الشيخ محمد بن إبراهيم بن محمد بن ناصر السبيعي، إلى قبيلة سبيع من مدينة عنيزة، والتي ولد فيها عام 1333هـ؛ وَهُوَ عام مشهور في جزيرة العرب؛ حيث نشبت فيه معركة “جراب”.

وتُوفي والده “إبراهيم”، في المدينة الْمُنَوَّرَة في شهر شعبان لعام 1344هـ، وكان يعمل في إصلاح السلاح مع أكبر قادة الملك عبدالعزيز، طيب الله ثراه، ووالدته نورة بنت ناصر العماش، من البدائع في القصيم، وهي من بيت علم ودين، وينتهي نسب العائلة إلى قبيلة قحطا، وتوفيت عام 1404هـ – رحمها الله.

وكانت والدته هي الأم و الأب؛ لأن والده كان يتنقل ما بين مَكَّة المكرمة والمدينة الْمُنَوَّرَة سَعْيَاً إلى طلب الرزق؛ حيث كان الفقر يضرب أطنابه على معظم سكان الجزيرة العَرَبِيّة، وكان أهل نجد يغادرون مناطقهم إلى الحجاز والشام والهند للتجارة والبحث المضني عن لقمة العيش.

وعاش رحمه الله حياة “اليتم”؛ حيث تُوُفِّيَ والده وعمره 11 سنة، أمضى منها 8 أشهر مع والده، ومع تراكم الظروف القاسية أدرك الصبي واجبه في السعي للبحث عن عمل يكفل له ولوالدته وأخيه عبدالله لقمة العيش، فقرر التوجه إلى مَكَّة المكرمة مع عمه ناصر، وكان هذا الاختيار موَفْقَاً؛ حيث كانت مَكَّة المكرمة آنذاك ملتقى التجار من أنحاء العالم، حيث كما هو معروف يتوافد إليها الحجاج والمعتمرون، إِضَافَة إلى قربها من ميناء جدة.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3288


خدمات المحتوى


تقييم
10.00/10 (1 صوت)