الأخبار
الأخـــبـــــار الـــدولـــيــــة
24 الف وجبة إفطار صائم وزعتها الحملة الوطنية السعودية في تركيا و الداخل السوري
 24 الف وجبة إفطار صائم وزعتها الحملة الوطنية السعودية  في تركيا و الداخل السوري
ضمن مشروعها الرمضاني "ولك مثل اجره 5 "

5 رمضان 1438 03:25
عنيزة اليوم : ممدوح الحربي


تواصل الحملة الوطنية السعودية لنصرة الاشقاء في سوريا جهودها الاغاثية بتنفيذ محطات الخير من البرنامج الرمضاني "ولك مثل اجره 5 " على الاشقاء السوريين في تركيا و الداخل السوري لتصل للمحطة العاشرة بعد تنفيذها 6 محطات متتالية في معبري باب الهوى وباب السلامة و منطقتي الريحانيه وانطاكيا التركية .

حيث تم خلال هذه المحطات توزيع وجبات افطار الصائم التي تحتوي على المواد الغذائية الأساسية التي يحتاجها الشقيق السوري وذلك بعدد اجمالي يقدر بأربعٍ وعشرون الف وجبة إفطار صائم استفاد منها أربعة وعشرون الف شقيق سوري بواقع وجبه واحده لكل شخص .

مدير مكتب الحملة الوطنية السعودية في تركيا الأستاذ خالد السلامة بين ان اليه توزيع الطرود الغذائية على الاشقاء السوريين في تركيا والداخل السوري تتم بشكل مدروس وبالتعاون مع الحكومة التركية و المنظمات العاملة لديها ،وذلك بهدف حصول كل عائلة سورية مستفيدة على حصتها الكافية من المواد الغذائية ، منوها الى ان العمل يجري وفق خطط التوزيع المعدة مسبقاً وسيتم تغطيه معظم المناطق التركية و المناطق الحدودية للداخل السوري بوجبات إفطار الصائم طيلة أيام الشهر الفضيل بأذن الله .

من جانبه اكد المدير الاقليمي للحملة الوطنية السعودية لنصرة الاشقاء في سوريا الدكتور بدر بن عبد الرحمن السمحان ان تعزيز الجهود الاغاثية التي تقوم بها الحملة الوطنية السعودية تجاه الاشقاء السوريين خاصة في شهر رمضان المبارك تأتي ايمانا من الحملة بأهمية توفير متطلبات الحياة الكريمة للأسر السورية خصوصاً ما يتعلق بالمحور الغذائي وذلك لما تنطوي عليه الحاجة الماسة لذلك وبالأخص في شهر رمضان كما ان الحملة تسعى الى تحقيق ما يصبوا اليه الشعب السعودي الكريم الذي يقدم كل ما يلزم لتهيئه الظروف المناسبة لأشقائه الشعب السوري العزيز من خلال التبرعات السخية التي يقدمها له .

وأشار السمحان الى ان الحملة تعمل بشكل مستمر على تنفيذ محطات البرنامج الرمضاني "ولك مثل اجره 5 " لايصال المساعدات الاغاثية للأشقاء النازحين واللاجئين السوريين في اماكن تواجدهم في كل من الاردن وتركيا ولبنان و الداخل السوري ،وذلك انفاذا لتوجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز و سمو ولي عهده الأمين و سمو ولي ولي العهد – حفظهم الله - والتي تولي اهتماما كبيرا لرعاية الاشقاء السوريين اللاجئين و النازحين وتلبية متطلباتهم المعيشية خلال الازمة الانسانية التي يمرون بها سائلا الله العلي القدير ان يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل سوء وان يجعل ما قدم خالصاً لوجهه الكريم .

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 349


خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)