27 ربيع الأول 1440 01:23



إعادة عقارب الساعة الى الوراء


ملايين وملايين القطارات التي تتجه في اتجاه واحد وكل قطار يتوقف حين يتوقف قلب الأنسان من النبض، ومن المستحيل أن تعود عقارب الساعة للوراء فهي مرتبطة مع الزمن والزمن لا يعود للوراء بأي حال من الأحوال، الذي يعود للوراء هي عقارب الذكريات، ذكريات عقارب العقل والقلب تلك الذكريات الممزوجة بكل ألوان العواطف والمشاعر والمواقف، الممزوجة بالمرارة والكآبة، الممزوجة بالألم، الممزوجة بالفرح والسعادة. الممزوجة بالحنين للماضي. هناك من يكلل ذكريات الماضي السوداء بتاج نعمة النسيان دون عودة وهناك من لا يستطيع فتبقي محفورة في الذاكرة طول العمر. وهناك من يكلل ذكريات الماضي الوردية بنعمة تأثيرها على واقع اليوم.

الماضي يتمتع بسحر طبيعي غريب مهما كان، قد تكون سعيدة او حزينة، فالحياة قد تكون سعيدة ولكنها لا تخلو من الآلام ومن المفروض أن نتعلم كيف نتقن فن التعامل والتخلص من الآلام والذكريات السلبية التي تُخيم على واقع حياتنا اليوم، كم يتمني الكثير من الناس أن يُمزقوا تلك الصفحات السوداء من سجل تاريخ حياتهم هيهات أنْ يحدث ذلك فالتاريخ لا يمكن تغييرة. عقارب ساعة الأنسان تتوقف عن الدوران حين يصبح تحت الثري لكن تاريخ حياته باقٍ في سجل التاريخ.

الكثير من الناس حين يضعون رؤوسهم على وِساداتهم لا تُفارقهم العبرة على ما حدث في الماضي، وهناك من الناس من لا تفارق عيونهم دموع الفرح حين يستعرضون شريط الذكريات مع إن الدموع هي نفسها الوسيلة القوية للتعبير عن الحزن والفرح ربما طعمها يختلف ربما تختلف كيمائياً. الذكريات لا تموت فنحن نحزن على الذكريات السيّئة لأنّها تعيسة، وعلى الذكريات الجميلة لأنّها رحلت دون عودة فهل تعود؟ نبكي أحياناً على مواقف حدثت في الماضي وأصبحت من الذكريات لكن ألمها يوجع ودموعها تُحرق ونسيانها من المستحيل وهل ينسي الأنسان من أساء إليه.

الأسر ليس سيئاً فهناك أسر للماضي الجميل وهناك أسر للذكريات الجميلة. دعوة للجميع لا تضعوا أنفسكم في مواقف سيئة يخلدها التاريخ، اجعلوا قلوبكم صافية مشرقة شفافة، سامحوا وتقبلوا طلب السماح واعتذروا واصفحوا. أقتبس هذا البيت للشاعر أحمد شوقي (تسامحُ النفس معنىً من مروءتها.. بل المروءةُ في أسمى معانيها)

عثمان بن حمد اباالخيل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 270


خدمات المحتوى


عثمان بن حمد أبا الخيل
عثمان بن حمد أبا الخيل

تقييم
10.00/10 (3 صوت)