18 ذو الحجة 1438 10:33



عمار ياوطن ..

ايام قليلة فقط فصلت بين إنجازات عظيمة نجحت بها بلادي بشكل متوالي اضافاتها لتاريخ مذهباً من الانجازات والانتصارات والامجاد ..

لم يلبث المواطن السعودي من فرحة الانتصار الذي تحقق في بلدة العوامية والذي انكسرت منه شوكة الغدر والخيانة والتآمر لتنهض هذه البلدة الصغيرة تنموياً واجتماعياً في جميع المجالات .

حتی عادت بلادنا برسم الإعجاز والإبهار مرة اخری بنجاح كبير في موسم الملايين موسم الحج ومن جميع النواحي لتؤكد وعلى مر العصور انها البلد الأبرز في خدمة الإسلام والمسلمين في صورة لا يمكن أن تتخللها الشكوك أو تدليس الأعداء

بعد ذلك فرح الوطن اجمع بتأهل تاريخي الی مونديال موسكو 2018 جاء بعد سنوات من الخيبة والألم لتكتمل صورة المجد و علامة الإعجاز السعودي الباهر بأبهی صورة

أن هذه القدرة الإنتاجية الكبيرة خير دليل وبرهان علی نجاح بلادنا وقيادتنا وشعبنا بعد توفيق الله عز وجل ليؤكد الإنسان السعودي انه دائماً وأبدا عنصر عطاء وتميز وإنتاجية ..

هذه الانجازات السعودية لم تكن يوماً أمر مستغرباً أو دخيلا علی مجتمعنا فمنذ نشأت هذه البلاد الی وقتنا الحاضر وبلاد الحرمين الشريفين بلاد عطاء ونمو و تضحية ووصلت خيراتها للقاصي قبل الداني وللبعيد قبل الصديق ..

المواطن السعودي يملك دوماً من المقومات مايجعله يفوق غيره في الإمكانات والنتائج متی ما وجد تلك البيئة العملية والتحفيزية المناسبة والتي تجعل منه دوماً عنصر عطاء وتميز وابداع ..

أثبت ذلك في الكثير في الكثير الكثير من المناسبات والمحافل والأوقات مرتكزاً علی عقيدة الشاب السعودي المسلم صاحب الهمة العالية والعطاء الفياض وما للصور الإبداعية الفريدة التي يسطرها في كل محفل إلا أن تكون خير دلالة و برهان علی كل هذا ..

مزيداً من التألق والازدهار والنجاح لمملكتنا وقادتها وشبابها لتبقى عوناً للمسلمين أجمعين ..



محمد الذويبي

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 349


خدمات المحتوى


محمد الذويبي
محمد الذويبي

تقييم
9.50/10 (3 صوت)