28 شعبان 1438 04:34





قُوّة الرفِض



الإنسان وفي كل مراحل عمرة من الطفولة الي الشيخوخة يمر في لحظة من لحظات حياته الى حاله او عدة حالات من الرفض لكنّ هذا الرفض يختلف حسب تلك اللحظة والموقف والمسببات لذلك الرفض. الرفض قد يكون في العمل، أو في الحب، أو مع الأصدقاء او المجتمع او الزوج او الزوجة وفي كل تفاصيل الحياة، البعض يرفض الرفض ولا يعتبره جزء من الحياة والبعض الاخر يتقبل الرفض ويعتبره من الحياة نفسها. لماذا نخاف الرفض؟ لماذا لا نقيم موقف الطرف الاخر الطرف الرافض؟ لماذا لا نضع أنفسنا في مكان الطرف الاخر. صحيح هناك من الرفض من يكسر عزة النفس ويشتت الآمال ويبعثر الاوراق. لماذا لا نتقبل ونتعايش مع موضوع الرفض.
إن قوة الرفض تعتمد على مصدر الرفض هناك من يقول لك: لا ولا يعني رفضه لك أي شيء وهناك من يقول لك: لا فتقوم الدنيا ولا تقعدها خوفا وحزنا وقلقا وربما تصاب بحالة نفسية. فيامنْ يعاني من الرفض حتى من أعز الناس فكن وقعيا ومنسجما مع نفسك وتذكر إنّك لست وصياً على الاخر مهما يكن ذلك الاخر في حياتك.
وهذه بعص صور الرفض في مجتمعنا والتي في احياناً تشعِرك بالأبعاد الغير معقوله، فتاة ترفض شاباً تقدم للزواج منها هناك من يتقبل الرفض وهناك من يطرح عشرات الأسئلة بينه وبين نفسه عنْ سر هذا الرفض الغير متوقع ظاناً إنه غير متوقع وهل تظن نفسك مقبولاً عند الجميع. وهناك منْ يضمن الوظيفة التي تقدم اليها حيث إنه من تلك العائلة او الشريحة الاجتماعية او أي سبب ويصاب بالإحباط حين يُرفض إنه رفض سلبي وليس إيجابي.
الخشية من الرفض من قِبل الاخرين ليس نهاية الحياة وعلينا أن نتقلم مع الرفض والرافض، لكن للأسف هناك شريحة من الناس ترفض من اجل الرفض دون تقديم مبررات وإنما يكون الرد: على كيفي. الرافض مع تعامله مع الاخرين سوف يجد نفسه كما يقال على حافة الطريق حيث ينبذه من حوله. إضافة الي إن الرفض يؤثر سلبا على قدرة العقل على التفكير الواضح حيث يجد نفسه في محيط تتلاطم فيه الأمواج.
وفي الختام الرفض ليس أمراً سهلا أبداً، ولكن معرفة كيفية الحد من الضرر النفسي خصوصا حين يأتيك من إنسان تعتبره نفسك أو محيط تعيش فيه امراً مهماً. اقتبس العظمة في هذه الحياة ليست في التعثر ولكن في القيام بعد كل مرة نتعثر فيها. - نيلسون مانديلا


عثمان بن حمد أباالخيل

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 441


خدمات المحتوى


عثمان حمد أباالخيل
عثمان حمد أباالخيل

تقييم
10.00/10 (2 صوت)