23 شعبان 1438 07:18





تعظيم سلام لكل امرأة في حياتنا .

مازالت المرأة متربعة على كل عروش الأمم لتكون تاجا على رؤوسها ، وبتطرقنا قليلا عن بعض ما قالوه عنها المؤرخون والعظماء والمثقفين والأدباء .. الخ بأنها : أحلى هدية خصّ الله بها الرجل ، وكأحلى هدية قدمها الله الى الإنسان , وهي آخر شيء تصل إليه الحضارة , وهي مخلوق مليء بالحنان والرقة .. عندما يشاء ، وهي كوكب يستنير به الرجل ، ومن غيرها يبيت الرجل في الظلام ، وهي أكبر مربية للرجل ، فهي تعلمه الفضائل الجميلة .. وأدب السلوك .. ورقة الشعور ، وهي خليط من الأشكال والألوان ، وهي كالأرض ننثر فيها البذر أما الرجل فهو الفلاح ، وهي التي تعلمنا كيف نحب ونحن نكره وكيف نضحك ونحن نبكي وكيف نصبر ونحن نتعذب , كما أن المنزل ليس حجرا بل امرأة ، وهي لغز مفتاحه كلمه واحده .. هي الحب ، وهي الشغل الشاغل والتفكير الأبدي في حياتنا ومجتمعنا مهما حسنت أو ساءت مهمتها ، وهي كل شي جميل في الحياة إن حسن المرء في اختيارها لتحسن له ويحسن لها ، وبالمقابل .. فهي حزنه وألمه وتعاسته وأيضا لعنته إن أساءت ذلك ليسئ لها إلا ما شاء الله ، وهي وهي وهي ... الخ ، وفي الختام .. رفقا بالقوارير يامعشر الرجال ، ولتعلموا جيدا أن وراء كل رجل عظيم امرأة ، وسيبقى الاختيار والتوفيق أولا وأخيرا بيد المولى سبحانه جل وعلى شأنه وهو على كل شي قدير .. وتعظيم سلام لكي ولوحدك أيتها المرأة .
سامي أبودش

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 196


خدمات المحتوى


سامي أبودش
سامي أبودش

تقييم
10.00/10 (1 صوت)